العاب اخرى ‏ ‏

كرة الطائرة المصرية..تضرب 4 عصافير بحجر واحد

كرة الطائرة

الفوز باللقب الخامس.. التأهل لبطولة العالم.. 4 كؤوس للمهارات.. تنظيم بطولة ناجحة في زمن كورونا

 

تقرير: محمود أحمد

ضربت مصر 4 عصافير بحجر واحد بعد استضافتها لبطولة أفريقيا للشباب تحت 21 سنة في مجمع الصالات.

 

وحققت مصر اللقب الخامس في تاريخها في هذه المرحلة السنية، وتأهلت لبطولة العالم في صيف هذا العام، وحصل لاعبو مصر على 4 كؤوس للمهارات من 7.

وأخيراً نجحت مصر كما فعلت مع كرة اليد من قبل في إعادة أنشطة الكرة الطائرة للحياة بعد توقف دام 14 شهرا.

 

واحرز الفراعنة البطولة بالعلامة الكاملة حيث فازت بمبارياتها الثلاث في البطولة على الكونغو 3-صفر والكاميرون 3-1 وأخيرا على المغرب 3-صفر في اليوم الختامي ولم تخسر خلال مسيرتها في البطولة سوى شوط واحد أمام الكاميرون.

مصر
مصر

وهذا اللقب هو الخامس لمصر في هذه المرحلة السنية بعد أعوام 2002 و2006 و2015 و2016.

بهذا تضيق الخناق على تونس صاحبة الرقم القياسي في الفوز باللقب ولديها 10 ألقاب مقابل 3 للجزائر وبطولة واحدة للمغرب.

الإنجاز الثاني

اما الإنجاز الثاني هو التأهل لبطولة العالم التي تقام كل عامين في السنوات الفردية.

وتجري البطولة القادمة في صيف هذا العام خلال الفترة من 22 سبتمبر إلى 3 اكتوبر ولازال المنظم مجهولا بسبب ظروف كورونا.

 

وحقق هذا المنتخب منذ عامين عندما كان لاعبوه في المرحلة السنية الأقل تحت 19 سنة على المركز الرابع في بطولة العالم التي إستضافتها تونس عام 2019 وهو أفضل إنجاز في تاريخ الطائرة المصرية بعد منتخب 2001 الذي حقق نفس الإنجاز في نفس المرحلة السنية.

 

وجاء الإنجاز الثالث حصول لاعبي مصر على 4 كؤوس للمهارات من أصل 7 للفريق المثالي في البطولة من خلال مهارات اللاعبين ويتقدمهم مروان الصافي ضارب مركز 2 والذي أختير احسن لاعب في البطولة بينما حصل أحمد عبد العظيم ميدو على أحسن إرسال وعبد الرحمن الحسيني على لقب أحسن إستقبال وأنس شوقي على لقب أحسن صانع ألعاب.

 

 

وفي المقابل حصل على باقي الجوائز دريس موستاري أحسن ضارب من المغرب،

والكاميروني ديريك ديفو على لقب أحسن حائط صد كما حصل مواطنه ستفاني مانا على لقب احسن ليبرو.

الرابع

أما الإنجاز الرابع والأخير فكان إعادة الكرة الطائرة الأفريقية للحياة بعد توقف دام 14 شهرا بسبب إنتشار وباء كورونا في كل أنحاء العالم ومثلما فعلت مصر في كرة اليد وتحدت العالم ونظمت بطولة العالم وتجلت قدرات مصر والتي تأكدت بعد إلغاء الإتحاد الدولي لليد لبطولتي العالم للناشئين والشباب.

 

نفس الموقف وقفته مصر بتنظيم بطولة أفريقيا بعد سكون تام لنشاط اللعبة منذ التصفيات الأوليمبية رجال وسيدات في يناير 2020.

من جانبه منح الإتحاد الأفريقي بتشكيله الجديد بقيادة السيدة بشرى حجيج الثقة لمصر لإعادة اللعبة للحياة وهو ما تم بنجاح بمساعدة كل لجان الإتحاد الأفريقي.

 

وإستطاع الإتحاد المصري برئاسة د سامح حمدي أن ينظم البطولة تحت إجراءات صحية دقيقة.

كما لعب كل أفراد اللجنة المؤقتة التي تضم المهندس أيمن غزلان والدكتورة نادية رشوان و إيهاب عزمي وسامي إبراهيم؛

دورا كبيرا في الإعتماد على كل الخبرات لخروج البطولة بالنجاح الكامل.

 

وكالعادة كان وراء الإنجاز الكبير وقوف وزارة الشباب والرياضة بقيادة الوزير د. أشرف صبحي في مختلف الإجراءات.

ويكفي أن نقول أن صبحي حضر في الملعب كل أيام البطولة من الإفتتاح حتى الختام وتوزيع الجوائز.

 

شاهد أيضاً https://tamrira.com/تعرف-علي-أرقام-وإحصائيات-المنتخبات-ال/

تمريرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى