الاخبار

كارتيرون ما بين البقاء والرحيل عن الزمالك

 

كتب: محمد المصري

ترددت الفترة الماضية أخبار حول رحيل الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لنادي الزمالك

وهو الأمر الذي انقسم عليه آراء جمهور القلعة البيضاء ما بين مؤيد لرحيله ومعارض وفي السطور المقبلة سنتناول كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر.

كارتيرون وولاية الإنجازات:

حقق الفرنسي باتريس كارتيرون بطولتي السوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي وبعد أيام قليلة حقق بطولة السوبر المصري على حساب النادي الأهلي المصري

وهو الأمر الذي جعله يدخل إلى قلوب جماهير الزمالك من الباب الكبير ليأتي بعدها بفترة قصيرة ويطلب الرحيل عن الزمالك ودفع الشرط الجزائي بعدما تلقي عرض من التعاون السعودي

وهو ما قابلته جماهير وإدارة الزمالك بالغضب الشديد ليرحل الفرنسي ويترك الفريق في مرحلة صعبة.

باتشيكو والإدارة الفنية للزمالك:

تولى البرتغالي جيمي باتشيكو الإدارة الفنية للزمالك من نصف نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا

ليصعد بالفريق إلى النهائي ويخسر في المباراة الشهيرة التي جمعت بين الأهلي والزمالك على استاد القاهرة

ويتذبذب مستوي الفريق تدريجياً حتي تمت إقالة باتشيكو وعودة كارتيرون مرة أخرى.

ولاية كارتيرون الثانية وغضب جماهير الزمالك:

عاد الفرنسي مرة أخرى إلى تدريب النادي الأبيض و اتي خروج الفريق من دور المجموعات في المنافسة الإفريقية على يده

وبدأت عملية الهجوم عليه من قبل جماهير نادي الزمالك وما تابعته من أحدث مثل طلب وكيل أعمال كارتيرون رحيل أسامة نبيه المدرب المساعد عن الفريق وهو ما رفضته إدارة نادي الزمالك تماماً.

نتائج الفريق الفترة الأخيرة لم ترضي عنها الجماهير البيضاء وهو ما يقلل من فرص بقاء الفرنسي في القيادة الفنية للزمالك

حيث خسر الفريق مباراة الديربي أمام الأهلي وتعادل مع المقاولون العرب وبيراميدز.

وآخر المستجدات تصريحات كارتيرون للصحفيين بشأن طلبه لجواز السفر الخاص به

حيث صرح الفرنسي قائلاً “حصولي على جواز سفري لا يعني أنني سأرحل عن نادي الزمالك”
وتابع “طلبت جواز السفر من أجل القيام ببعض الأعمال الخاصة بي”

وأنهي الفرنسي تصريحاته متعجباً من تسريب هذا الخبر للصحافة.

يذكر أن الزمالك على يد كارتيرون يحتل الآن المركز الأول برصيد 41 نقطة عن أقرب منافسيه الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 37 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى