حوارات

في حوارها مع تمريرة..شهد عبدالرحمن: حلمي هو الإنضمام لفريق لتايكوندو المصري

تمريرة

حوار: السيد خليفة

فتاة تبلغ من العمر 13 عام تحصد عدد لا بئس به من الأرقام القياسية والألقاب في رياضة التايكوندو.

تسكن في محافظة الشرقية، ومما لا شك فيه أن ممارسة الرياضة هي بِناءً للجسم قبل العقل، كمان أنها هواية ورغبة قبل كل شئ، وهم أكثر طوئف المجتمع تعرضًا للأحباط والنقد، ومع ذلك نجد نماذج يرفع لها القبعة لأجل إصرارها ورغبتها في إستكمال ما بدأتهوا لحصد الألقاب وتحقيق أمنياتهم، وهذه اللاعبه أهل لهذا التحدي.

السطور التالية تحمل تفاصيل الحوار كاملاً.

في البداية نريد التعرف على شهد عبدالرحمن؟ 

أنا شهد عبد الرحمن القنتيري أبلغ من العمر 13 سنة، وأدرس في الصف الثاني الإعدادي ولي من الأخوه اثنين وأنا أكبرهما.

شهد عبدالرحمن
شهد عبدالرحمن

كيف بدأتي مشوارك مع رياضة التايكوندو؟

إنطلقت مسيرتي الرياضية منذُ عام ٢٠٠١٨ بمركز شباب سماكين الغرب.

استمريت في مركز شباب السماكين لمدة عامين ثم انتقلت إلى نادي الحسينية الرياضي.

 

ما أبرز المشاكل التي واجهتك خلال التمرين؟ 

واجهتني صعوبات كثيرة أثناء وجودي بنادي الحسينية الرياضي، أبرزها الوقت وذلك بسبب المواصلات التي كانت تقلني للنادي خصوصاً أن وقت تمريني كان ليلاً.

 

هل تمارسين رياضات أخرى بجانب التايكوندو؟

في الحقيقة لم أمارس سوى التايكوندو طوال مشواري الرياضي.

الإعلامي حسن عثمان وشهد عبدالرحمن
الإعلامي حسن عثمان وشهد عبدالرحمن

من هو الداعم والمحفز لكِ في رحلتك الرياضية؟

أكتر أشخاص قاموا بدعمي هما والدي ووالدتي، كانوا دائماً دافع وقوة ليا طوال الأربع سنوات التي لعبت فيهم التايكوندو، ثم خالي الإعلامي حسن عثمان الذي كان له عامل كبير في نجاحي واستمراري، وكان لمدربي للكابتن محمد عسكر والكابتن مروان أبو زينة فضل كبير لانهما سبب وصولي للبطولة.

 

كيف كان بداية طريقك في تحقيق الألقاب وحصاد البطولات؟ 

أول بطولة شاركت فيها كانت في أواخر ٢٠٠١٨  بإستاد جامعة الزقازيق، أديت فيها بشكل جيد واستطعت الحصول على المركز الثالث، وبعد فترة وجيزة شاركت في بطولة الشرقية تحت ال 14 سنة وتحصلت فيها على المركز الأول إلا إنها كانت أصعب بطولة في مشواري الرياضي، وذلك لأن النهائي كان بيني وبين صديقتي في النادي، وحصلت في بطولة تصفيات المدارس على مركز أول وتأهلت لتصفيات بطولة الجمهورية للمدارس وحققت فيها مركز ثاني، وآخر بطولاتي كانت في إستاد جامعة الزقازيق في ١٨/٧ المنصرم حققت مركز أول على محافظة الشرقية تحت ال14 سنة.

 

“هل كانت توجهكِ مشاكل أثناء مسيرتك الرياضية وكيف تغلبتي عليها؟

من المشاكل الغربية التي واجهتني أن الناس من حولي كانوا دائماً ما يحبطوني ويقولون لي:” هتستفادي إيه من النادي والتمرين..؟ ركزي في دراستك وسيبك من النادي”.

 

كيف توافقي بين دراستك وتمريناتك؟

الأمر مرهق جداً بنسبالي وصعب، لأن في أيام من الممكن يكون لدي أكثر من تمرين لكن بقدر المستطاع أحاول التوفيق  بين الدراسة والرياضة.؛

 

هل تلقيتي عروض من أندية؟ وماهي طموحاتك في الفترة القادمة؟

لم اتلقى عروض من أندية نهائيًا وأمنيتي أن العب بطولات على مستوى الجمهورية وعلى مستوى العالمي والتحق بمنتخب مصر.

شاهد أيضاً..حوار العمده مع موقع تمريرة

ITplanet تمريرة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى