الاخبارالدوري المصري

التعادل السلبي يسيطر على الزمالك واسوان بالدوري الممتاز

 

كتبت/ آية عبدالرحيم

انتهى لقاء اليوم بين نادى الزمالك وفريق أسوان بالتعادل السلبي

حيث ارتفع رصيد للزمالك للنقطة ٢٠ بالتساوى مع  النادى الأهلى

ويرتفع رصيد أسوان للنقطة الثامنة بالمركز ال١٣ من جدول ترتيب الدورى المصرى الممتاز.

بدأ اللقاء بهدف للزمالك عن طريق اللاعب مصطفى محمد

ولكن تم إلغاء الهدف بعد أن عاد الحكم لتقنية الفار وتم احتساب ركلة حرة على اللاعب إمام عاشور قبل تسجيل الهدف.

استمر تألق المارد الأبيض باحثا عن الهدف الأول له باللقاء وتراجع أسوان واعتمادهم على الهجمات المرتدة.

سدد أسوان أول هجماته الخطيرة بالدقيقة ال٣٣ تسديدة قوية من اللاعب محمد أسامة

ولكن تألق الحارس أبو جبل وحولها لركنية ثم سدد إمام عاشور تسديدة قوية واستطاع دفاع أسوان التصدي لها وإبعادها.

تعاطف القائم مع فريق أسوان بعد أن قام اللاعب أوباما

برأسية قوية مررها له اللاعب حازم إمام بالجانب الأيمن ولكن منعها القائم من الدخول بالشباك.

طالب لاعبو الزمالك بالوقت الضائع من الشوط الأول باحتساب ضربة جزاء

ولكن عندما عاد الحكم لتقنية الفار استأنف اللعب ولم يحتسبها ضربة جزاء

ثم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني بركنية لنادى أسوان استلمها جون أفيرى برأسية

ولكن تصدى لها أبو جبل

من جانب أخر قام أبو الفتوح بعرضية لأوباما الذي سددها بقوة و ولكن تمر الكرة أعلى المرمى.

استمر تعاطف الشباك مع نادى أسوان بعد عرضية من بنشرقى والذي قابلها مصطفى محمد برأسية

ولكنها ترتطم في القائم وسدد إمام عاشور خارج منطقة الجزاء تسديدة قوية ولكن تمر بجانب القائم الأيسر.

ويستمر سيطرة نادى الزمالك على اللقاء وتسديدة من شيكابالا حاجة  منطقة الجزاء

ولكن تمر الكرة بعيدا عن مرمى نادى أسوان

وفى الدقيقة ال٨١ يسدد أحمد فتوح بقوة ولكن تألق عمر رضوان ويحافظ على نظافة شباكه.

نفذ شيكابالا عرضية خطيرة ارتدت من الدفاع لأسامة فيصل

ولكن خرجت الكرة لركلة مرمى

احتسب الحكم ٥ دقائق وقت بدل ضائع، ثم نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.

جاءت تشكيل نادى الزمالك كالتالى:

التشكيل 4-2-3-1

في حراسة المرمى: أبو جبل

خط الدفاع: أحمد أبو الفتوح – محمد عبد الغني – محمود الونش – حازم إمام.

خط الوسط: طارق حامد – إمام عاشور.

الهجوم: أشرف بنشرقي – يوسف أوباما – أحمد سيد زيزو

مصطفى محمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى