حوارات

أيمن جلال بطل “السامبو” في حواره مع تمريرة..هدفي هو الميدالية الأولمبية

رياضة السامبو

حوار: محمد عبدالرسول

لعبة السامبو عبارة عن فن قتال روسي، أو فيما يعرف بفن التشابك.

تنبع جذور السامبو من الجودو والمصارعة الحرة، كما أنه يعني الدفاع عن النفس بدون سلاح، وهو فن قتالي متطور.

 

لم  يكن السامبو مقتصرا علي الروس فقط، فمصر دائما ما تبهرنا بأبطال لا حدود لهم في جميع المجالات والفنون، ومن بينهم الكابتن “أيمن جلال” الذي ولد “1991” بقرية القطوشة التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا.

وفي هذا الحوار الخاص نستعرض لكم أهم المعلومات مع الفرعون المصري “أيمن جلال”

 

 

كيف ابتدت رحلة الكابتن أيمن مع السامبو؟

إن لعبة السامبو هي لعبة حديثة الميلاد في مصر.

وعلى الرغم من ذلك تم بفضل الله تحقيق إنجازات بها والحصول على مراكز، بالإضافة إلى أن اللاعبين الأخرين هم أبطال في رياضات أخرى.

تم عمل معسكر خاص بنا داخل المركز الأوليمبي بالمعادي، كماتم التدرب تحت يد خبير برازيلي لرياضة السامبو وإننا بحمد الله استطعنا أن نستفيد العديد من الخبرات في هذا المعسكر.

شاركنا في بطولة أفريقيا والحمد الله إستطعنا الحصول على مركز “أول وثاني” أفريقيا.

وهذا انجاز غير مسبوق للسامبو في مصر، وإن شاء الله القادم سيكون أقوى وإنجازات أقوى بإذن الله.

 

ما هو روتين الكابتن أيمن الصباحي؟

إن هذا الروتين الذي أقوم به هو رياضي وليس روتينا خاصا بلعبة معينة، وبالطبع  يتخلله بعض التغيرات وليس ثابتا يثير الملل ، فأنا “كأيمن” لدي روتين صباحي ثابت استيقظ كل يوم “الخامسة” فجرا ابدأ يومي بساعة من الجري الصباحي، ثم على الساعة “الواحدة او الثانية” ظهراً نقوم بالتمرينات الخفيفة لتهدئة العضلات، ثم من “الثالثة” عصرا الى “العاشرة” مساءا اعمل كمدرب للرياضات الفردية، فأنا أدرب “السامبو – الكونغ فو – الكيك بوكس – MMA” وهذا هو الروتين اليومي الخاص بي.

 

كم من الوقت تخصصه في التمرين قبل كل مباراة؟

بالطبع عندما يكون هناك بطولات لابد وأن يكون لنا فترة إعداد، وتكون في معسكر مغلق،  مفتوح، وعلى حسب نوعه فعندما يكون مغلق لنا “ثلاث” تدريبات يومية ما يعادل “ست أو سبع” ساعات في اليوم.

وإن كان معسكر مفتوح فهو ما يعادل “ثلاث” ساعات يومياً، وفي حالة المفتوح نحن نضطر لأن نتدرب أكثر.

لأنه في أي بطولة، لابد وأن يتدرب البطل الرياضي ما يقارب “مرتين أو ثلاث” مرات في اليوم.

 

لو لم يكن الكاتب أيمن لاعب سامبو ماذا سوف يكون؟

أنا في رياضة الكونغ فو “أول” عالم، والكيك بوكسنج حصلت على مراكز “أول وثاني وثالث” عالم، وأحد المكرمين من الرئيس “عبد الفتاح السيسي”.

فلو لم أكن بطلا في السامبو فكنت ساتمنى أن أكون متميزياً في لعبة فردية آخرى.

 

من صاحب الفضل الأكبر على الكابتن أيمن ويحب أن يوجه لهم الشكر؟

بالطبع أود أن أشكر في البداية مدربي الذي عمل على تأسيس مهاراتي؛ وأسرتي فهم من يدفعوني للتمرن وهم أول المشجعيين لي.

وأود أيضا أن أشكر أخي وصديقي وزميلي في المجال الرياضي، وصديق في البطولات وصديقي في التمرين الكابتن “محمد خليل”، وهو من أكبر المساعدين لي في تمريناتي.

 

ما هي مقومات صناعة البطل الرياضي في وجهة نظر الكابتن أيمن؟

إن الشوال هذا مقسوم الى نصفين “مقومات و صناعة ”

فصناعة البطل: يمكن أن تصنع بطلا من لا شيء،

وأما المقومات: فهى البيئة التي أتعامل انا معها، فالبيئة هى التي تحدد أن هذا اللاعب مستعد ومؤهل لأن يكون بطلا رياضيا.

 

ما هى تطلعات الكابتن أيمن المستقبلية؟

إن شاء الله ميدالية أوليمبية.

ما هي البطولات التي سيشارك بها الكابتن أيمن حاليا ومستقبليا؟

انا حاليا استعد لبطولة قوية جدا في الشرق الاوسط، ولكن لا اريد البوح بإسم تلك البطولة، وأود أن اجعلها مفاجأة للجمهور العزيز.

 

كلمة يحب الكابتن أيمن أن يوجهها لجمهوره؟

صراحة أود ان أوجه كلمتين واحدة لجمهور والأخرى   للمنظومة التي تدربنا، وأود أن اتقدم بكل الشكر والتقدير للمشجعين والمدربين، وذلك لمجرد أني لاعب مصري يمثل بلده، وأود أن اتقدم بالشكر الخاص لرئيس الاتحاد الكابتن “محمد صبيح” اقدم له كل الشكر لدعمه المتواصل، فهو دائما يتعامل معنا كمدرب وليس كرئيس إتحاد.

شاهد أيضاً..حوار الكابتن أمجد عبدالحليم مدرب المنتخب الأمريكي للسلاح سيدات وصاحب الصورة الأشهر في طوكيو مع تمريرة

تمريرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى