الاخبارالدوري المصري

آل دوري آل 

كتب: نور إبراهيم

 

إلى متى ستظل الأمور في إتحاد الكرة تدار بهذه العشوائية والمجاملات، إلى متى ستظل مسابقة الدوري في مصر كأنها تقام بدون جدول مباريات، أرجوك لا تستعجب يتم عمل القرعة قبل بدء المسابقة بأسبوعين أو شهر ومن ثم يتم الاعلان عن جدول المسابقة لجميع المباريات والكل يفاجيء بمواجهة الأهلي والزمالك في أول أسابيع من المسابقة، وتفاجيء بتصريحات عدة من كافة المسئولين بالاتحاد سيتم السير على الجدول وممنوع منعا باتا تأجيل أي مباراة إلا في حالة المشاركة في بطولة قارية.

 

سؤال بريء لجميع المسئولين الذين تولوا مناصب في اتحاد الكرة منذ نشأءة هذا الاتحاد هل تم خوض مباريات الاهلي والزمالك في الدوري في نفس المواعيد التي أقرتها القرعة ؟ ولماذا لا نكون مثل الدوريات العالمية في مواعيد المباريات ، في الدوريات الأوربية التي تبعد عنا كل البعد يتم إعلان بدء المسابقة ويوم إنتهاءها  ، هل ما نراه في هذه الدوريات عجب العجاب، لكن هنا في مسابقة الدوري المصري ترى شعار أصبح ف المطلق نستعين به كيفما نشاء ألا وهو “الدواعي الأمنية” .

 

نعيش في بلد الأمن والامان ومن الصعب بفضل الله ثم دور المسئولين أن نرى حالات شغب أو تجمعات بفضل يد من حديد تسيطر للحفاظ على أمان الشارع المصري لكن إلى متى شعار المجهول “الدواعي الامنية” يسيطر خاصة على مباريات الأهلي والزمالك.

 

اصبحنا كجماهير للكرة نعلم جيدا أن أي مباراة للأهلي والزمالك في موعدها بجدول المسابقة لن تلعب في هذا الموعد وسيتم تأجيلها وبالفعل يحدث ذلك، وبالتالي نفقد حماس المسابقة وتكافوء الفرص بين كافة الفرق.

 

مطلب جماهيري يتم خوض المباريات كما هي في مواعيدها بجدول المسابقة دون تقبل أعذار أهلي مثل زمالك مثل المحلة مثل المقاولون كلها فرق في نفس المسابقة ولكي ننجح ونتميز علينا أن نطبق قوانين اللعبة بالكامل ولا نجتزء منها الجزء الأسهل لتدار المباريات امام الجميع وكأننا ناجحين بإمتياز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى